تلم

اختصار للكلمات التالية: (تنوعا لهيتحدشوت مملختيت) (حركة التجدد الرسمية).

حزب سياسي أسّسه موشي ديان في نيسان 1981 عشية الانتخابات للكنيست العاشرة. ونادى هذا الحزب في شعاراته المركزية إلى إعلان الاوتونوميا (الحكم الذاتي) للفلسطينيين من طرف واحد رافضاً أي حلّ يضع في أساسه إعادة أراض إلى الفلسطينيين سواء في الضفة الغربية أو في قطاع غزة. ونادى هذا الحزب ببسط السيطرة الإسرائيلية على الأراضي الواقعة غربي نهر الأردن باعتبارها أراضي حررتها إسرائيل، وفرض السيادة الإسرائيلية بالقوة على الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتشجيع استمرار حركة الاستيطان اليهودية في تلك المناطق.

ويعزو بعض المحللين السياسيين الدافع الرئيسي إلى اقامة هذا الحزب إلى الخلاف الذي وقع بين ديان ومناحيم بيغين العام 1979 والذي أدّى إلى استقالته من الحكومة الليكودية. ويجب أن نذكر هنا أن ديان كان عضواً في حزب العمل وأحد أركانه ولكنه انسحب منه في اعقاب نجاح الليكود في انتخابات 1977، حيث ائتلف مع بيغين. ويعتقد المحللون أيضاً أن ديان كان في نيته تأسيس حزب خاص به وبمؤيديه مباشرة بعد حرب 1967.

واستطاع ديان أن يستقطب عدداً من كبار الشخصيات الإسرائيلية في المجالين السياسي والعسكري أمثال يغآل هوروفيتس وزلمان شوفال وموردوخاي بن بورات وهرتسل شابير وغيرهم. والواقع أن زعماء الكتلتين الكبيرتين في إسرائيل: (المعراخ) والليكود وقعا في توتر شديد للغاية خوفاً من أن يتمكن هذا الحزب الجديد من جرف اصوات ناخبين بأعداد كبيرة، إلا أن هذا القلق والتوتر اختفى عندما أوصل حزب (تلم) عضوين فقط إلى الكنيست هما ديان وبن بورات. ولكن وفاة ديان في تشرين الأول 1981 أدت إلى وقوع توتر شديد ونقاشات حادة داخل الحزب إلى أن قرر بن بورات ووريث كرسي ديان هوروفيتس الانفصال، وانضم بن بورات إلى حزب العمل وهوروفيتس إلى الليكود ضمن إطار قائمة (اوميتس).

الأحد, سبتمبر 27, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية