ديان، موشي

ولد العام 1915 في كيبوتس دغانيا، ولما بلغ السادسة من عمره انتقلت عائلته الى نهلال حيث كانت من المساهمين في تأسيسها.

وانضم ديان في عمر الثانية عشرة الى (الهاغاناه) وواجه هجمات البدو على مزارع نهلال. وسجن في سجن عكا العام بعد ان القي القبض عليه مع عدد من اليهود المشتركين في دورة تدريبية تابعة لـ (الهاغاناه) بدون موافقة السلطات الانتدابية البريطانية.وبعد ان أُطلق سراحه بعدعام انضم الى وحدة (البالماح)، وساهمت هذه الوحدة في النشاط العسكري للحلفاء في لبنان وهناك فقد عينه.

وتم تجنيده الى وحدات (الهاغاناه) العام 1947 في مهمة تدريب ابناء الكيبوتسات. وتولى الدفاع عن دغانيا في حرب 1948. ثم اوكلت اليه مهمة الاشتراك في وحدة (داني) التي احتلت مدينة اللد. وكذلك تولى مهمة هجومية في ضواحي القدس قبل احتلال اجزائها الغربية بالكامل. وشارك في مفاوضات الهدنة في رودوس العام 1949. وعين العام 1950 قائدا للواء الجنوب في الجيش الاسرائيلي ثم قائدا للواء الشمال.

وعُين العام 1953 رئيسا للاركان العامة حتى العام 1958 وتولى خلالها العملية العسكرية لاحتلال سيناء العام 1956.

وبعد ان انهى الخدمة في الجيش تعلم المحاماة. ودخل الى الكنيست في قائمة (مباي) وتولى وزارة الزراعة. وكان من مؤسسي حزب (رافي) بالاشتراك مع بن غوريون.

وتولى وزارة الدفاع في حكومة الوحدة الوطنية التي شكلها ليفي اشكول عشية حرب 1967 حيث ادار العمليات العسكرية بنجاح على كافة جبهات القتال.

نادى ديان بعد 1967 بفتح الجسور مع الاردن ومنح مزيد من الادارة الذاتية للفلسطينيين في الاراضي الواقعة تحت السيطرة الاسرائيلية وذلك للتخفيف من الاحتكاك مع الجنود الاسرائيليين.

واعتبر ديان بطلا قوميا في الاوساط العامة والرسمية الاسرائيلية الى ان وقعت حرب اوكتوبر العام 1973 حيث تولى وزارة الدفاع في حكومة غولدا مئير ولم يتمكن من مواجهة الهجومين المصري والسوري بسرعة كما كان يعتقد الكثيرون من الاسرائيليين.

ودخل الكنيست التاسعة العام 1977 ضمن قائمة حزب العمل الا انه فاجأ السياسيين والعامة الاسرائيليين عندما انسحب من حزبه وأنشأ حزبا مستقلا ( تيلم) ودخل في الائتلاف الحكومي مع الليكود برئاسة مناحيم بيغين.

كانت لديان مساهمة في تحضير اتفاقيات كامب ديفيد بين اسرائيل ومصر العام 1978.

توفي العام 1981.

ابنته ياعيل ديان عضو في الكنيست الاسرائيلي من قبل حزب العمل، وابنه آسي ديان مخرج سينمائي وممثل.

الثلاثاء, ديسمبر 11, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية