هتحيا

حزب سياسي نشط بين عامي 1979 و 1992. تأسس على يد معارضي اتفاقيات كامب ديفيد من الاسرائيليين اليمينيين.

ومن أبرز الآراء التي نادى بها هذا الحزب دعوته إلى فرض القانون الاسرائيلي على كل الأراضي الفلسطينية باعتبارها أرض اسرائيل الكاملة حق تاريخي للشعب اليهودي. نال الحزب في انتخابات الكنيست العاشرة ثلاثة مقاعد مما أشار إلى ارتفاع قوة اليمين والحركة الاستيطانية في الشارع الاسرائيلي العام، وأعضاء الحزب الثلاثة هم الذين بادروا إلى فرض قانون ضم الجولان السوري المحتل إلى اسرائيل في العام 1981. خاض هذا الحزب انتخابات الكنيست الحادية عشرة بالاشتراك مع حزب (تسوميت)، ونالت القائمة المشتركة خمسة مقاعد، ولكن خلافات عميقة نشبت بين زعيمي الحزبين غئولا كوهين (هتحيا) ورفائيل ايتان (تسوميت) ما أدّى إلى انفصال الحزبين. وتمكن حزب (هتحيا) من الفوز بثلاثة مقاعد في انتخابات الكنيست الثانية عشرة وانضم الحزب إلى حكومة اسحاق شامير، وتولى عضو الكنيست من الحزب يوفال نئمان حقيبة العلوم والطاقة، وعُينت غئولا كوهين نائبة وزير في مكتب رئيس الحكومة، وأعلن الحزب عن انسحابه من الائتلاف الحكومي في أعقاب مؤتمر مدريد، الأمر الذي أدّى إلى تقديم موعد الانتخابات للكنيست الثالثة عشرة. لم يتمكن هذا الحزب في انتخابات الكنيست الثالثة عشرة من اجتياز نسبة الحسم. وهكذا انتهى وجوده، إذ أن كوهين أعلنت عن عودتها إلى صفوف الليكود، أما يوفال نئمان فأعلن عن اعتزاله الحياة السياسية وعودته إلى الاكاديمية.

السبت, يناير 23, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

وظائف شاغرة

يعلن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" في رام الله، عن حاجته لشغل وظائف جديدة.

للمزيد من التفاصيل