مئة شعاريم

من العبرية وتعني (مئة بوابة). والاسم هو للحي اليهودي الخامس الذي أُقيم في القدس خارج الأسوار في الفترة الواقعة بين 1874 و 1882.

أما مصدر الاسم فمأخوذ من سفر التكوين من التوراة (فصل 26، آية 12). وكان سكان الحي اليهود في بداية تكوينه من المتدينين العاديين، ولكن في أواخر القرن التاسع عشر اخذت مجموعات من سكان الحي بالتوجه نحو التيار المحافظ ثم المتشدد، حتى بلغ بهم الأمر أن امتنعوا عن إرسال أطفالهم إلى مدارس جمعية (كول يسرائيل حفريم)(أي كل اسرائيل أصدقاء) كونها ليست محافظة بالدرجة التي يريدونها. وأيضا أخذوا يمتنعون عن التعامل مع كل من هو في تيار مضاد لهم في نهج حياتهم اليومي. تحول الحي إلى مقر لاستقطاب كل الحركات أو الهيئات الدينية اليهودية الأصولية أو المتزمتة والمتمسكة بالفروض الدينية والشعائر التوراتية بحذافيرها. يرتبط الحي بتيار حركة نطوري كارتا المعارضة لقيام ووجود اسرائيل ككيان سياسي ونظام دولة علماني، لذلك فإن هذه الحركة تؤيد منظمة التحرير الفلسطينية وتؤيد قيام دولة فلسطينية، ولها عضو في الحكومة الفلسطينية وعلاقاتها قوية مع الرئاسة الفلسطينية. ولا تؤمن الحركة بنظام حكم يهودي إلى حين مجيء المسيح المنتظر، وحكام اسرائيل في نظرهم هم مارقون وشياطين.

الأربعاء, نوفمبر 25, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية