قالت تقارير في وسائل إعلام إسرائيلية إن رئيس الحكومة وزعيم الليكود بنيامين نتنياهو تراجع عن إعادة كتاب تكليفه بمهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة كما أعلن سابقاً تخوفاً من أن تختار كتل اليمين الاستيطاني شخصية أخرى من حزب الليكود لرئاسة الحكومة بعد فشل رئيس تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس في تشكيل الحكومة، على افتراض أن يتسلم هذا الأخير كتاب التكليف بعد نتنياهو.

وأشارت تلك التقارير إلى أن هذا الاحتمال وارد، ولربما أن قرار نتنياهو بالحصول على تجديد الثقة به من مركز حزب الليكود في الأسبوع الماضي، يقف من خلفه هذا الاحتمال، إذ أن نتنياهو معني باستمرار سطوته على حزب الليكود.

وكان نتنياهو أعلن من خلال مصادره أنه معني بإجراء انتخابات سريعة لرئاسة الحزب، وبعدما رأى إعلان النائب غدعون ساعر بأنه معني بالمنافسة نفت المصادر ذاتها أن تكون لدى نتنياهو نية بانتخابات داخلية جديدة لرئاسة الليكود، وادعت أنه طلب فقط تجديد الثقة به في مرطز الحزب، وهذا هو ما حصل في الأسبوع الماضي.

في سياق متصل، تبين في الأيام الأخيرة أن الليكود فصل من صفوفه عددا من أعضائه الذين جاهروا خلال انتخابات أيلول برفضهم التصويت لحزب الليكود. وكما يبدو يجري الحديث حول أعضاء حزب عاديين، أو أنهم يتولون مسؤوليات على مستوى فروع ومناطق، ولكن لا يدور الحديث حول شخصيات كبيرة سابقة في الكنيست والحزب، فهؤلاء طلب فصلهم النائب حديث العهد شلومو كارعي.

فقد بعث كارعي برسالة إلى مدير عام حزب الليكود، طالبه فيها بأن يفصل من صفوف الحزب كلا من الوزراء الأسبقين ومن الشخصيات البارزة في الليكود، بنيامين بيغن، نجل رئيس الوزراء الأسبق مناحيم بيغن، وميخائيل إيتان، ودان مريدور، ومعهم رئيس الكنيست الأسبق دان تيخون.

وكان إيتان، قد أعلن قبل أيام من انتخابات أيلول، أنه لن يصوت لحزب الليكود لأول مرة في حياته، بسبب نهج نتنياهو في الحكم، واعتدائه على الحيز الديمقراطي، وتصعيد العنصرية. وجاء هذا الإعلان بعد 3 أيام من تصريح مماثل للوزير الأسبق بيغن.

وقال إيتان شارحاً موقفه إن "نظام سيادة القانون يواجه اعتداءات متكررة، تهدف إلى منع الاشتباه برئيس الوزراء (بقصد قضايا الفساد). ولقد انتشرت عملية التديين وإقصاء المرأة، وجرى انتهاك أسس التوظيف إلى ما هو أبعد من مبادئ المعسكر القومي، وأصبح التطرف اليميني، الذي يتضمن شراكة مع طلاب كهانا، أمراً طبيعياً".

وتابع إيتان "يستخدم نتنياهو بشكل صارخ المبادئ التي تعلمها من مستشاره الأسطوري آرثر فينكلشتاين. ووفقا له، فإن التحريض ضد الأقليات مثل اليسار والعرب، يمكن أن يساعده في الانتخابات. كذلك فإن الحكومة خرجت بشكل صارخ ضد الشرطة والمستشار القانوني والإعلام، كما لو كان الجميع يتآمرون ضدها. وبناءً على انتهاك هذه المؤسسات المهمة، يدعو نتنياهو الجمهور لدعمه".

وقال إيتان "إن انتخاب نتنياهو ليس في صالح الدولة قطّ، بل إن الناخب سيكون قد منح حصانة لنتنياهو. والمواطن الذي يصوّت لصالحه سيصوّت بالضرورة ضد حكم القانون ومن أجل أن تصبح المحكمة ذراعاً للحكم والمقربين".

وقال بنيامين بيغن قبل ذلك إنه "من المستحيل بالنسبة لي التصويت لصالح الليكود. لا يمكنك الاستمرار في التصرف على هذا النحو وتتوقع الجائزة كذلك. أعرف بعض الأشخاص الآخرين الذين يرون أن هذا السلوك يقوّض فكرة تصويتهم لصالح الليكود. فهناك ثمن لمثل هذه الغطرسة".

 

 

ملحق المشهد الإسرائيلي يصدر بالتعاون مع وزارة الخارجية النرويجية، محتوى المقالات لا يعكس بالضرورة موقف وزارة الخارجية النرويجية.

آخر المقالات

نتنياهو ومستقبله السياسي في سياق الأوضاع الإسرائيلية الراهنة

تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على الوضعين السياسي والشخصي لبنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية، في ظل آخر التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها إسرائيل، لا سيّما تلك التي نتجت عن جائحة كورونا وانتشارها. وستفعل ذلك من خلال رصد أهم التحديات الراهنة التي يواجهها نتنياهو على المستويين الشخصي والسياسي، ومدى تأثير هذه التحديات على مستقبله المرتقب، خاصة وأن المشهد السياسي الإسرائيلي يتصرف وكأن الانتخابات على الأبواب، وتحديداً في شهر آذار 2021.

للمزيد

"صفقة القرن" وخطة الضم- تأجيج التوجّه الأحادي الجانب!

يبدو أن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتسوية الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني المعروفة باسم "صفقة القرن"، ستظل مدرجة في جدول الأعمال، وقد تترتب عليها مفاعيل عدة حتى ظهور نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجري يوم 3 تشرين الثاني المقبل. وكذلك يمكن أن تبقى في حال فوز ترامب وخسارة منافسه الديمقراطي.

ومع أن الحديث بشأن ضم مناطق من الضفة الغربية إلى إسرائيل الذي تضمنته الخطة توقف الآن، تؤكد تصريحات كبار المسؤولين الإسرائيليين وفي طليعتهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أن الضم أرجئ ولم يتم إلغاؤه، وأن خطة تنفيذه ستبقى مطروحة على الطاولة. وثمة تلميحات صريحة، سواء من جانب نتنياهو أو من جانب الضاربين بسيفه إسرائيلياً وأميركياً، إلى أن الضم سيحظى بقوة دفع أكبر لدى فوز ترامب.

للمزيد

الشباب العرب في "الهايتك" الإسرائيلي: مواهب ورغبة عالية ونسبة تمثيل وفرص متدنية

شر مركز الأبحاث والمعلومات التابع للكنيست، في أواسط أيلول الجاري، ملخص بحث صدر عن قسم رقابة الميزانية فيه، يشمل معطيات عن التشغيل والأجور في المجتمع العربي وبالتشديد على قطاع التقنيات الدقيقة (الهايتك). جرى إعداد هذا التقرير قبيل جلسة خاصة في لجنة العلوم والتكنولوجيا التابعة للكنيست تحت العنوان: "تشجيع مجال الهايتك في المجتمع العربي". ورقة البحث استعرضت معطيات مختلفة حول التشغيل، الأجور والفقر كسياق واسع لمسألة التشغيل في قطاعات "الهايتك" داخل المجتمع العربي.

للمزيد
الجمعة, سبتمبر 25, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية