تلي

الاسم اختصار للحروف العبرية(ت.ل.ي) وتعني: إثراء تعليم اليهودية. وهي عبارة عن مشروع تعليمي خاص مشترك بين وزارة التربية والتعليم الاسرائيلية وصندوق "تلي". ويقضي المشروع موافقة أولياء أمور

الطلاب على زيادة تعليم اليهودية في المدرسة بواسطة تخصيص ساعات إضافة لما هو مقرر في منهاج التعليم الرسمي. ويقوم صندوق تلي بتغطية نفقات هذا المشروع. وللصندوق معهد باسم "شخطر" للدراسات اليهودية للحركة التقليدية في اسرائيل والتي ـ أي الحركة ـ تعرف بـ "الحركة المحافظة".

وبموجب نص المشروع فإن "تلي" تهدف إلى بلورة وصقل شخصية شاب يهودي يتأثر من البيئة المحيطة به ومن رغبته ورغبة أُسرته في الحفاظ على العقيدة اليهودية وأسس التقاليد الدينية والاجتماعية.

انطلق المشروع في عام 1976 في القدس الغربية بمبادرة أولياء أمور طلاب رغبوا في التعامل والتعاطي مع مسألة بلورة هوية يهودية ـ اسرائيلية ـ معاصرة. والنية توفير بدائل عن أطر التعليم الرسمي والتعليم الديني المتبع في اسرائيل. وسرعان ما انتشرت فكرة المشروع على مناطق أخرى في اسرائيل. وانضمت وزارة التربية والتعليم على المشروع من خلال تسهيل تطبيقه في عدد من المواقع التي ترغب في تبنيه. يشمل المشروع في عام 2008 68 مدرسة وعشرات الروضات التي تقدم تعليما لقرابة ثلاثين ألف طالب.

أما جذور المشروع فموجودة في الميول المحافظة لدى واضعيه. وطرح المشروع تشجيع الطلاب اليافعين على القيام بالفرائض الدينية اليهودية وفي مقدمتها الصلوات وأعمال الخير وهم في جيل مبكر. ثم التدرج في معرفة أسس العقيدة وكيفية التداخل مع المجتمعات المعاصرة المركبة من تعدية دينية وفكرية مختلفة. وتحولت الفكرة من حركة مقتصرة على المنتمين إليها على إطار تعليمي يستطيع أي طالب يهودي في اسرائيل الانتماء إليه. بمعنى موجز فإن هذا المشروع قصد واضعوه من وراءه التوفيق بين الأسس التقليدية وبين العلمانية من خلال إثراء حياة الشاب اليهودي.

يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات وعن نشاطات هذا المشروع بواسطة موقعه على الانترنت: www.tali.org.il

الجمعة, سبتمبر 25, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية