ليفني، تسيبي

ولدت العام 1958 في تل ابيب. والدها ايتان ليفني من قياديي منظمة اتسيل، وعضو كنيست في حزب الليكود. والدتها ساره ليفني هي أيضا من قياديي منظمة اتسيل. درست الحقوق في جامعة بارايلان، وتخصصت في مجال القانون التجاري. وانخرطت في صفوف الموساد بين 1980 و 1984.

وتنافست في الانتخابات التمهيدية في حزب الليكود لانتخابات الكنيست الرابعة عشرة إلا أنها لم تفز بها، فعينت بتوصية من بيبي نتياهو رئيس الحكومة في 1996 مديرة عامة لسلطة الشركات الحكومية، فعملت من خلال منصبها هذا على تطبيق السياسة الاقتصادية التي نادى بها نتنياهو ألا وهي خصخصة الشركات الحكومية. دخلت الى الكنيست الخامسة عشرة ضمن قائمة الليكود وعينت وزيرة للتطوير الاقليمي في حكومة اريئيل شارون الأولى، ثم وزيرة للزراعة في الحكومة ذاتها. وعينت بعد ذلك وزيرة للبناء والاسكان في حكومة شارون الثانية في عام 2003.وعينت وزيرة للعدل في حكومة شارون بعد استقالة عضو حزب شينوي طومي لابيد الذي اشغل هذه الحقيبة. وحاولت خلال توليها حقيبة العدلية إحداث تغيير في رئاسة وعضوية المحكمة العليا في اسرائيل بترشيح القاضية روت غابيزون إلى هذه المحكمة كقاضية، ولكنها اصطدمت بمعارضة قوية قادها رئيس المحكمة ذاته القاضي اهارون باراك. وانسحبت من حزب الليكود عند الاعلان عن تأسيس حزب كديما برئاسة اريئيل شارون في نهاية عام 2005 ودخلت الكنيست السابعة عشرة ضمن قائمة هذا الحزب الذي ترأسه ايهود اولمرت بعد تعرض شارون الى جلطة دماغية طرحته الفراش، فعينت وزيرة للخارجية. ولما تعرض اولمرت إلى حملات من تحقيقات الشرطة بتهم الفساد وتلقي الرشاوى بدأت ليفني تتحرك بهدف إحداث تغيير في منصب رئيس كديما وبالتالي تولي رئاسة الحكومة الاسرائيلية بعد اعلان اولمرت عن نيته الاستقالة من رئاسة الحكومة استعدادا لمواجهة ملفات التهم الموجهة إليه. فخاضت الانتخابات التمهيدية في السابع عشر من ايلول 2008 وفازت برئاسة الحزب امام منافسها شاؤول موفاز وزير النقل ورئيس هيئة الاركان العامة سابقا بفارق ضئيل. وسيتم تكليفها بتشكيل حكومة جديدة بعد ان تدخل استقالة اولمرت رئيس الحكومة حيز التنفيذ بعد اسبوعين من تقديمه الاستقالة. وجدير ذكره ان ليفني شاركت لمدة طويلة في فريق المفاوضات الاسرائيلي مقابل الفريق الفلسطيني بنية التوصل إلى تسوية حتى نهاية العام 2008.

الأحد, مارس 07, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية