ملفات القرى

عبارة عن ملفات جهزتها قيادة منظمة الهاغاناه قبل العام 1948. واحتوت هذه الملفات على معلومات كثيرة جدا عن القرى والمدن العربية في فلسطين. واحتوى كل ملف على معلومات كتابية وخارطة المنطقة المحيطة بالقرية أو المدينة بمقياس 100,000 :1؛ وخارطة المنطقة القريبة

من القرية بمقياس 1:20,000؛ وخارطة القرية ذاتها بمقياس 1:5,000. وتمت عملية تحديث الخرائط بشكل خاص بواسطة إضافة معلومات لم تكن موجودة عندما وضعت الخرائط ذاتها، وأضيفت بشكل واضح في الخرائط مواقع الطرقات وآبار مياه الشرب استعدادا لتنفيذ عمليات ارهابية ضد هذه القرى. وتمت الإشارة بشكل واضح إلى بيت المختار ومضافة القرية وبيوت وجهاء القرية ومطاحن القمح وزرائب البهائم والدواب وعددها، وعدد الدكاكين والمحلات التجارية المركزية، وأسماء موظفين في القرية أو يعملون في المدن القريبة، وأسماء مناضلين سابقين أو فعالين.

كانت هذه الملفات في بداية وضعها متخصصة بالقرى إلا أنه مع تطور الاحداث السياسية والعسكرية المتعلقة بالصراع الصهيوني ـ الفلسطيني أضيفت إليها ملفات خاصة بالأحياء المركزية في المدن الكبرى كحيفا ويافا وصفد وطبريا واللد والرملة. وكذلك احتوت هذه الملفات على معطيات لها علاقة بالمواقع والمراكز البريطانية كمراكز ومحطات الشرطة وحواجز التفتيش.

وقامت قيادة الهاغاناه ومركز الاستخبارات فيها بتدريب عشرات الأعضاء على كيفية جمع المعلومات ونقلها إلى المسئولين ثم كتابتها في الملفات المخصصة لهذه الغاية.

وبينت الدراسات التي أجراها بني موريس أن هذه الملفات كانت المادة الأساسية التي ساعدت منظمة الهاغاناه على تنفيذ الخطة داليت (د). وكشف المؤرخ ايلان بابه النقاب عن أن هذه الملفات كانت مُعدّة لتنفيذ حلقات من التطهير العرقي في فلسطين لما احتوته من معلومات دقيقة وتفاصيل كثيرة للغاية لها علاقة بالحياة اليومية للفلسطينيين في قراهم وبيوتهم.

الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية