نشر في يوم الفاتح من كانون الثاني الحالي خبر في عدة مواقع إخبارية إسرائيلية تحدث عن لقاء على وجبة إفطار جمع بين "الطفلة الفلسطينية التي شتمت جنوداً إسرائيليين" وبين رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان.

سوف أوضح بإيجاز لمن فاتته تفاصيل الحكاية أن الأمر يتعلق بالطفلة الفلسطينية عهد التميمي (13 عاما) ابنة ناريمان وبسام تميمي من قرية "النبي صالح" قضاء رام الله. وقد نشرت حكاية "عهد" في مواقع التواصل الاجتماعي قبل بضعة أسابيع، بعدما التقطت لها صور في المظاهرة الأسبوعية في القرية بينما كانت في "مواجهة" مع جنود إسرائيليين حاولوا قمع المتظاهرين، حيث نشرت صورها على نطاق واسع لتتحول إلى بطلة فلسطين، من وجهة نظر بعض المتصفحين، والى تهديد أمني وخطر على وجود دولة إسرائيل، من وجهة نظر آخرين.

(محللة اقتصادية في صحيفة "ذي ماركر")

تعريف: في هذا المقال تستعرض المحللة الاقتصادية معطيات بحث جديد تدل على عدم قدرة الغالبية الساحقة جدا من الأجيرين في إسرائيل على تحسين أوضاعها الاقتصادية الاجتماعية، حتى بعد سنوات طويلة من الانخراط في سوق العمل.

(وجهة نظر إسرائيلية حول السياسة الخارجية المصرية الجديدة في ظل رئاسة محمد مرسي)

بقلم: تسفي مازائيل (*)

يقوم الرئيس المصري، محمد مرسي، في هذه الآونة، بوضع أسس واتجاهات سياسته الخارجية الجديدة، والتي تبتعد كل البعد، بل وتتناقض مع السياسة الخارجية للرئيس السابق حسني مبارك.

احتفل رئيس حكومتنا (بنيامين نتنياهو) بالسنة العبرية الماضية بصيحة ابتهاج (نفخة بوق) عالية تتعلق بإنجازاته الكبرى في كل حقل نشاط ممكن: فالأمن في السماء (وخاصة الميزانية الأمنية)، وإسرائيل تعلم الولايات المتحدة وتربيها، فيما ترتعد فرائص إيران خوفا، وحدود الدولة محمية، ولا سيما من اللاجئين (المتسللين الأفارقة) الذين يواجهون مصيرا سيئا ومرعبا.

بقلم: عمانوئيل سيفـان (*)

عندما يسمعني أصدقائي أقول كلمات "إنجازات الثورة المصرية"، فإنهم يهزون برؤوسهم قائلين "حقا! أية ثورة وأي ربيع. مصر غارقة في الفوضى، ويحكمها حلف غير مقدس من الجنرالات والإخوان المسلمين، يتبنون مفاهيم غير ديمقراطية- تميز بطبيعتها منظمات هرمية- ويتنازعون فيما بينهم على توزيع الصلاحيات. هناك متدينون متشددون يجوبون الشوارع ويفرضون لباسا محتشما على النساء، يضربون بقسوة بل ويقتلون أزواجا مخطوبين يتعانقون علنا أو رجالا يحتسون الخمر في الأماكن العامة. في هذه الشوارع، وحتى في الأحياء البرجوازية، تسود حالة من انعدام الأمن الشخصي (خاصة بعد حلول الظلام) بسبب انهيار الشرطة الزرقاء. وفي الكثير من الأحياء يسيطر بلطجية يجبون أتاوات من الناس، فيما يتصاعد التوتر الطائفي، وتحرق الكنائس، وقد تعرض الأقباط لعدة مذابح. الوضع الاقتصادي أيضا في أسوا أحواله، فرصيد العملات الأجنبية تناقص إلى حد غير مسبوق (15 مليار دولار، تضاهي نفقات الحكومة في مدة ثلاثة أشهر) وانخفضت السياحة إلى درك منقطع النظير، والاستثمارات الخارجية تكاد تكون معدومة فيما البطالة في تفاقم... وهل يمكن أن نسمي كل هذه إنجازات؟!".

الإثنين, نوفمبر 11, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية