سوسيتا

سيارة اسرائيلية الصنع، انتشرت في الستينات والسبعينات من القرن الماضي. وهي السيارة الاسرائيلية الاولى التي صُممت وأُنتجت في اسرائيل بمبادرة من اسحق شوفينسكي. وأُطلق على أنواع السيارة أسماء عبرية، مثل: جلبواع، كرمل، روم كرمل، صبرا، إضافة إلى أسماء أخرى.

كانت الانطلاقة الأولى في استخدام قاعدة سيارة "راليانت" البريطانية، التي تم تركيبها في مصنع خاص في حيفا بموافقة الشركة البريطانية. وسارت السيارة على ثلاثة عجلات. وفي عام 1957 توصل شوفينسكي إلى اتفاق مع الشركة البريطانية لبناء سيارة تسير على اربع عجلات، وأسفر الاتفاق عن تعاون بين الشركة الاسرائيلية التي حملت اسم "اوتوكارز" وبين الشركة البريطانية "راليانت"، وبالتالي إلى إنتاج مشترك لسيارة "سوسيتا" الأولى.

وعرضت الشركة من خلال اعلانات في الصحف الاسرائيلية عن مسابقة إطلاق اسم للسيارة الاسرائيلية الأولى، وفاز الاسم "سوسيتا" وهو منسوب إلى جبل يقع شرقي بحيرة طبريا.

وفي أعقاب فوز هذا الاسم أطلقت أسماء جبال في اسرائيل على الأنواع المختلفة للسيارة. وانتجت الشركة ثلاثة انواع من سوسيتا: "المكعب" التجارية، وسيارة عائلية ذات ثلاثة أبواب، وسيارة نقل (تندر) مفتوحة. وزودت هذه السيارات بمحركات من انتاج شركة فورد البريطانية. وصُنع هيكل السيارة الخارجي من مادة فيبرغلاس (وهي عبارة عن أنسجة زجاجية ومواد بلاستيكية)، وتميزت بالوزن الخفيف ولا تتعرض للصدأ.

وتم بيع السيارة بكافة أنواعها بأسعار مخفضة، وتم تصدير كميات محدودة منها إلى خارج اسرائيل.

وانتج المصنع عددا من سيارات "صبرا" الرياضية، وبيعت في اسرائيل وبلجيكا بشكل خاص. ولضمان بيع هذه السيارة تعاقدت الشركة مع الحكومة الاسرائيلية لتزويدها بعدد كبير منها لموظفيها الكبار ولقطاعات مختلفة في مؤسسات الجيش الاسرائيلي. وتحولت الشركة خلال سني الانتاج من استخدام محركات "فورد" إلى محركات "تريومف" بأحجام مختلفة. وكان اخر انتاج للشركة في عام 1981 حيث أُعلن عن إغلاق المصنع وتوقيف انتاج السيارات من نوع سوسيتا.

يتوفر عدد من سيارات سوسيتا في اسرائيل كتحف يتفاخر بها اصحابها بكونها من انتاج اسرائيلي، وتعرض بين الفينة والأخرى في معارض للسيارات القديمة في تل ابيب وغيرها من المدن الاسرائيلية، وكذلك في الولايات المتحدة.

الثلاثاء, ديسمبر 11, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية