صالح شباتي

بطل أفلام وعروض مسرحية ساخرة(ساتيرية) من تأليف افرايم قيشون وتمثيل حاييم طوبول. وتحمل شخصية هذا البطل جوانب متعددة من العقلية الإسرائيلية المتبلورة حديثا بعد العام 1948 وتظهر أشكالا مختلفة من المشاهد السياسية في إسرائيل.

ودأب افرايم قيشون على تكوين هذا البطل رامزًا من خلاله إلى اليهودي الشرقي المهاجر من البلاد العربية والإسلامية والذي حلّ أولاً مُقيمًا مؤقتا في مخيمات الاستيطان الأولية التي اقامتها حكومة إسرائيل قبل الانتقال إلى المستوطنات الثابتة. وعُرفت هذه المستوطنات بـ "مخيمات الانتقال" (معبراه). وينكشف صالح شباتي للمرة الأولى في حياته إلى مكر واحتيال المؤسسة السياسية الصهيونية الحاكمة في إسرائيل وذات الهيمنة الاشكنازية. ويحاول الاستفادة من خبرات وتجارب حياته التي كسبها في المجتمعات الشرقية التي نشأ فيها ليواجه هذه المؤسسة وغالبا دون توفيق.

وتستخدم شخصية شباتي في الأوساط الفنية والدعائية ـ الإعلامية المختلفة، خاصة في كل ما له علاقة بالحملات الانتخابية لكسب أصوات الإسرائيليين. ولكن في واقع الأمر فإن قيشون أراد من وراء خلق هذا البطل التعبير الناقد والساخر للشرخ الفكري والاجتماعي داخل المجتمع الإسرائيلي منذ تكوينه، وإلى الفجوة الأخلاقية بين المؤسسة الاشكنازية الحاكمة وبين اليهود السفاراديم (الشرقيين)، الذين لم يعرفوا أساليب الدهاء والمكر السياسي لدى الاشكنازيم (الغربيين).

السبت, فبراير 27, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

إعلانات

دعوة الباحثين والباحثات للكتابة والنشر في مجلة قضايا إسرائيلية.

للمزيد من التفاصيل