منظمة المعلمين فوق الابتدائية

عبارة عن التنظيم المهني المعترف به من قبل الحكومة في إسرائيل والممثل لمعلمي المرحلة فوق الابتدائية والذين هم ليسوا أعضاء في نقابة المعلمين التابعة للهستدروت. أُنشئت هذه المنظمة في العام 1958 بصورة رسمية، وكان مؤسسوها قد عملوا قبل هذا العام كلجنة عمال في المدارس الثانوية النظرية والمهنية. والسبب الرئيسي في إنشائها هو رفض نقابة المعلمين في الهستدروت الاعتراف بمعلمي الثانوية كوحدة مستقلة عن معلمي المرحلة الابتدائية.

منظمة المعلمين هي هيئة تمثيلية مستقلة وغير حزبية، ولا تخضع لضغط أو تأثير الأحزاب في إسرائيل، ولم تتمتع بحماية أو رعاية من قبل هذه الأحزاب. ونجحت المنظمة في تحقيق انجاز هام للمعلمين، حيث أسست صندوق الاستكمال للمعلمين والذي يُتيح للمعلم التوقف عن العمل بعد إنهاء كل ست سنوات خدمة في مجال التربية والتعليم، وذلك لمدة عام واحد، يستكمل خلاله في مواضيع تعليمية وتربوية تُمكنه من رفع مستواه العلمي وأداءه المهني. ويُشارك المعلم في الصندوق بنسبة ثلث المبلغ المخصص، ويساهم المُشغّل بثلثين. ويتقاضى المعلم راتبا في سنة الاستكمال يوازي راتبه خلال عمله في سنة اعتيادية، مشمول فيه كافة الضمانات والحقوق المهنية والاجتماعية.

وخاضت المنظمة سلسلة من النضالات من أجل تطبيق إصلاح في التعليم وتحسين ظروف عمل ومكانة المعلم في إسرائيل. ومن ابرز الإصلاحات مناشدة وإصرار المنظمة على بناء نظام تعليمي فوق ابتدائي مكون من وحدة شاملة لست سنوات، أي من الصف السابع وحتى الثاني عشر.

وما زالت المنظمة تناضل وتعمل من أجل تحديد أعداد الطلاب في الصفوف والمختبرات والورشات لإتاحة الفرصة أمام المعلمين للتعليم في ظروف منطقية وطبيعية مريحة وأفضل أكثر.

وحققت المنظمة انجازا آخر بالنسبة لتحسين ظروف عمل المعلمين عندما توصلت إلى اتفاق مع وزارة التربية والتعليم لمنح وحدات إستكمالية للمعلمين تترجم إلى علاوات بنسب مئوية في رواتبهم، فعلى سبيل المثال: المعلم الذي يُربي(يدير) صفا يتقاضى علاوة بقيمة 10 % على راتبه الأساسي شهريا. معلم مُركّز موضوع(أي مسئول) عن موضوع تخصصه يتقاضى علاوة بقيمة 6% على راتبه الأساسي وفقا لعدد الساعات التعليمية في موضوعه في المدرسة.

وللمنظمة سكرتارية عامة ومجلس إداري ومستشارين قانونيين ومحكمة داخلية للأعضاء. وتُصدر المنظمة مجلة شهرية تُعنى بشؤون وقضايا المعلمين والنشاطات التربوية والتعليمية والثقافية التي تهمهم.

ويُساهم كل معلم عضو في المنظمة باشتراك شهري يُقتطع من راتبه أو من حسابه المصرفي لصالح المنظمة بكونه عضوا منتسبا إليها.

الجمعة, نوفمبر 27, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية