بن بورات، مريم

ولدت العام 1918 في كوبانا - ليطا. هاجرت إلى فلسطين العام 1936. درست الحقوق في كلية الحقوق التي أنشأها نظام الانتداب البريطاني في فلسطين، وأصبحت محامية، وانضمت إلى النيابة العامة بعد قيام اسرائيل.

عُينت قاضية العام 1958 في المحكمة المركزية بالقدس، ثم رئيسة هذه المحكمة العام 1974، ثم قاضية في المحكمة العليا العام 1976، وهي السيدة الأولى التي تتولى منصباً قضائياً رفيعاً في الجهاز القضائي الإسرائيلي. عينت العام 1983 مساعدة لرئيس المحكمة العليا. عُرِفت بكونها قاضية محافظة ومتشددة، خاصة بما له علاقة بطرق تأدية وظائف السلطة التنفيذية والقضايا ذات الصفة الأمنية.عقب اعتزالها منصب القضاء في المحكمة العليا عُينت مراقبة للدولة العام 1988، وجُدّدت ولايتها لدورة ثانية. من خلال وظيفتها هذه وجهت لوماً شديداً لقيادات الحكومة والأجهزة التنفيذية المختلفة التابعة للسلطة التنفيذية. ووضعت تقارير شديدة الانتقاد لتجاوزات الأحزاب في مسألة تمويل الحملات الانتخابية للكنيست، وكذلك وجهت انتقاداً إلى قانون تمويل الأحزاب النشطة في الحياة السياسية في اسرائيل. بعض الأوساط السياسية تتهمها بأنها ساهمت بشكل غير مباشر في تغيير الحكم العام 1992 عند وصول حزب العمل إلى السلطة بعد فوزه على حزب الليكود في إنتخابات تلك السنة. نالت جائزة اسرائيل العام 1991 تحت مسمى المساهمة في خدمة الدولة والمجتمع الإسرائيلي.

السبت, يناير 23, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

وظائف شاغرة

يعلن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" في رام الله، عن حاجته لشغل وظائف جديدة.

للمزيد من التفاصيل