نجمة داود

نجمة سداسية الشكل، تُميز الشعار اليهودي القومي وهو جزء من علم اسرائيل. ولقد عُرفت من قبل بـ (ختم سليمان).

تعتبر النجمة رمزاً اسطورياً، ولقد أُسندت إلى الملك سليمان الذي أورثها إلى الحكماء الذين يريدون حماية الناس من أرواح الشّر. وعُرفت هذه النجمة في المسيحية والإسلام أيضاًً وتظهر في كثير من الاشكال والرسومات والزخارف. يستخدم هذا الشكل في الحبشة أيضاً وهو شعار نيجيريا.

ورد ذكر نجمة داود لأول مرة لدى يهودا هداسي مؤلف كتاب (عنقود الكافر) في منتصف القرن الثاني عشر للميلاد، وتبنته اليهودية كجزء من الطقوس الأسطورية والسحرية في نفس القرن المذكور بتأثير الحركات المسيحانية، وهذه الحركات أرادت الاستعانة باشارات ورموز واشكال سحرية واسطورية في سبيل تذليل الطريق أمام اليهود للإيمان بالخلاص. وتبنت جالية براغ اليهودية في منتصف القرن الرابع عشر هذه النجمة في رايتها، واستخدمت بعض المطابع اليهودية هذه النجمة في نهاية القرن الخامس عشر في هولندا وايطاليا وبراغ. حفرت النجمة في نهاية الحي اليهودي في فيينا والصليب في نهاية الحي المسيحي للدلالة على حدود الحيين في المدينة نفسها وذلك في القرن الثامن عشر.

أصبحت النجمة تستخدم كشعار يعلو الكنس في القرن التاسع عشر، واستعملته حركات (البيلوييم) و(أحباء صهيون) من نهاية القرن التاسع عشر، ثم اختارتها الحركة الصهيونية شعاراً لها وأصبحت جزءاً من عَلمَ المؤتمرات الصهيونية. أما الحكومة النازية فاتخذتها شعاراً يميز اليهود عن بقية الناس ابتداء من العام 1934. وابتداء من العام 1948 اتخذتها اسرائيل جزءاً من عَلَمها، وكذلك جزءاً من رايات وشعارات الجيش الاسرائيلي وفرقه العسكرية.

الثلاثاء, يناير 26, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

إعلانات

دعوة الباحثين والباحثات للكتابة والنشر في مجلة قضايا إسرائيلية.

للمزيد من التفاصيل