لافي

هو عبارة عن أضخم مشروع صناعي متقدم لبناء طائرة حربية اسرائيلية. بدأ المشروع في نهاية العام 1974 وتم توقيفه العام 1987 بقرار حكومي.

ووضعت الصناعات العسكرية مشروعاً بهذا الخصوص، ورغم أنه لم يكن موافقاً عليه رسمياً من قبل الحكومة، إلا أن وزير الدفاع الاسرائيلي آنذاك عيزر وايزمان أمر ببناء طائرة حربية صغيرة بمولد واحد وبتكلفة قليلة. وصادقت الحكومة على المشروع العام 1980 أي بعد ست سنوات من بدايته، ولكن المشروع مرّ في تقلبات كثيرة، إذ إنه عند تعيين دافيد عبري قائداً لسلاح الجو أمر باستبدال المولد إلى أكبر، ما ألزم إدخال تعديلات على المشروع. ولما تعين موشي آرنس وزيراً للدفاع، وهو خريج كلية هندسة الطيران، بادر إلى الإسراع في إنتاج الطائرة. وعندما تولى الوزارة اسحاق رابين، وهو من معارضي المشروع، أمر بتقليص بعض أجزاء منه دون إلغائه، وأخذت أصوات تتعالى في وزارة الدفاع الأميركية بأن المشروع غير ضروري، وأن الولايات المتحدة غير مستعدة للمتابعة في تطويره. ورغم الموقف الأميركي هذا، إلا أن المشروع تابع سيره إلى أن تم اطلاق الطائرة في الجو في العام 1986، وهنا بدأ التدخل الحزبي الداعي إلى إلغاء المشروع بسبب تكلفته الغالية، وأن الاقتصاد الاسرائيلي لا يستطيع الصمود أمام مصروفات المشروع، وقال آخرون إن أجزاء كثيرة من مركبات الطائرة هي من الصناعات الأميركية، ولهذا فلا حاجة إلى تصنيع طائرة في اسرائيل، فيمكن شراء مثلها أو أفضل منها من أميركا. وأمام هذه الضغوط، من الولايات المتحدة والأحزاب داخل اسرائيل صدر القرار بتوقيف المشروع في نهاية آب 1987، فأعلن وزير الدفاع آرنس عن استقالته من الحكومة احتجاجاً على توقيف المشروع.

السبت, يناير 23, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

وظائف شاغرة

يعلن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" في رام الله، عن حاجته لشغل وظائف جديدة.

للمزيد من التفاصيل