مجلس السلام والأمن

مجلس مكون من عدة مئات من ضباط جيش في الاحتياط والعاملين في قطاعات الأمن في اسرائيل، اضافة إلى العاملين

في الجامعات من محاضرين متخصصين في مجالات عسكرية ودراسات استراتيجية. تشكل هذا المجلس في مطلع العام 1988، ومن بين المبادىء المركزية التي أعلن عنها: أحد أهداف اسرائيل القومية السعي من أجل إحقاق السلام ومنع وقوع الحرب. والسعي من أجل اتفاق جماعي شامل لتحمل أعباء الجهد القومي، سواء في فترات السلم أو الحرب. وطرح المجلس مسألة ضرورة التمييز بين (حدود أمنية) و (حدود سياسية)، بحيث أن الحدود الأمنية لإسرائيل هي نهر الأردن، والحدود الأمنية هي عبارة عن ترتيبات مؤقتة تفرضها الظروف القائمة وهي وجود خطر عسكري على اسرائيل. ومن الملاحظ أن هذا المجلس يفضل السلام عوضاً عن الأراضي المحتلة والتي تشكل بالنسبة لمفهومه خطراً مستمراً.

وجرى إنشاء المجلس بمبادرة من ضابط الاحتياط السابق في الجيش الاسرائيلي اهارون ياريف والوف هار- ايفن وموشي عميراف. ومن بين أعضاء المجلس البارزين: شلومو لاهط الذي ترئس المجلس ابتداء من العام 1994، وشلومو غازيت، ويوسي غينوسار ومئير عميت وستيف فيرتهايمر. وقف المجلس مؤيداً لحزب العمل ابتداء من انتخابات الكنيست الثانية عشرة وحتى الخامسة عشرة. ويقوم عدد من أعضاء المجلس بين الفينة والأخرى بالدفاع عن إنجازات حكومات حزب العمل في تحقيق اتفاقيات سلمية أو تسويات مع العرب أو مع الفلسطينيين، مثل اتفاقيات اوسلو وغيرها. وأخذ هذا المجلس يفقد دوره ومكانته في أعقاب وصول شارون إلى الحكم في آذار 2001، ولم يعد للمجلس من نفوذ أو تأثير، خاصة وأن توجهاته لا تتناسب مع تلك التي تسير فيها حكومة شارون.

الأحد, مارس 07, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية