لواء 401

وتُعرف بـ "فرقة آثار الحديد"، وهي فرقة مدرعات في الجيش الاسرائيلي. أٌُقيمت هذه الفرقة في عام 1967 وغايتها تمكين وتقوية الخطوط الدفاعية الاسرائيلية عند قناة السويس. وشاركت الفرقة في حرب الاستنزاف عند القناة وبقيت هناك حتى حرب تشرين 1973.

وتعرضت الفرقة، أسوة بباقي الفرق العسكرية الاسرائيلية إلى هجوم مباغت من قبل الفرق المصرية في حرب تشرين. وحاربت الفرقة في الحرب الاسرائيلية على لبنان في عام 1982. ثم تم نقل الفرقة إلى الاراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة وهضبة الجولان والقطاع الغربي مما تسميه اسرائيل بالحزام الأمني في لبنان. وبقيت الفرقة هناك إلى حين الانسحاب الاسرائيلي من لبنان في 2000. وتستعمل الفرقة في محاربة المقاومين الفلسطينيين خلال الانتفاضة الثانية دبابات من نوع مركبا ـ 4.

وشاركت الفرقة في الحرب الاسرائيلية الثانية على لبنان(تموز 2006)، خاصة في القطاع الشرقي في جنوب لبنان، وخاضت الفرقة معركة عنيفة مع حركة المقاومة اللبنانية(حزب الله) في منطقة بنت جبيل. وسددت المقاومة ضربات صعبة ومؤلمة لدبابات المركبا في هذه المعركة. ونقلت الفرقة إلى منطقة غزة، حيث تمترست هناك، وأضيف إليها عدد آخر من الدبابات مع بدء الحرب الاسرائيلية على غزة في نهاية عام 2008.

وتتشكل الفرقة من كتائب مدرعات، ومن فرق مشاة وكتيبة هندسة رقم 601. وتعتبر فرقة لواء 401 من الفرق ذات الأهمية في المعارك الميدانية.

الخميس, يناير 21, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

وظائف شاغرة

يعلن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" في رام الله، عن حاجته لشغل وظائف جديدة.

للمزيد من التفاصيل