وجهت إسرائيل إصبع الاتهام في أعقاب الاعتداء الإرهابي في قرية دوما إلى المجموعات اليهودية اليمينية المتطرفة في المستوطنات في الضفة الغربية، المعروفة باسم "شبيبة التلال" و"تدفيع الثمن"، على أنها تقف وراء حرق منزل عائلة دوابشة واستشهاد الطفل الرضيع علي وإصابة والديه وشقيقه بصورة حرجة.

ترددت أنباء في إسرائيل، في الآونة الأخيرة، تفيد أن حكومة بنيامين نتنياهو تعتزم القيام بحملة في الكونغرس الأميركي، وإقناع أكبر عدد ممكن من أعضائه بعدم تأييد اتفاق محتمل تتوصل إليه الدول الكبرى وإيران حول البرنامج النووي للأخيرة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أمس الاثنين، إن إسرائيل ستعمل من أجل إحباط إقرار الكونغرس لهذا الاتفاق، وسط تقديرات إسرائيلية بأن هذا الاتفاق بات "حقيقة ناجزة".

كرر رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، في الأيام الماضية، أمام وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فدريكا موغيريني، ووزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير، وأمام المراسلين السياسيين لوسائل الإعلام الإسرائيلية، الادعاء أنه ملتزم بحل "الدولتين للشعبين"، وأن إسرائيل مستعدة لتنفيذ خطوات لبناء الثقة تجاه الفلسطينيين، وقال "لست معنيا بدولة ثنائية القومية".

شكل رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، حكومة يمينية- حريدية ضيقة تستند إلى تأييد 61 عضو كنيست.
ودعا نتنياهو، خلال عرضه الحكومة على الكنيست، قائمة "المعسكر الصهيوني" ورئيسها إسحاق هرتسوغ، إلى الانضمام إليه وتشكيل حكومة وحدة، فيما رفض هرتسوغ هذه الدعوة في كلمته في الكنيست.

عصفت المظاهرات التي نظمها اليهود الأثيوبيون في القدس وتل أبيب، يومي الخميس والأحد الماضيين، بإسرائيل من حيث قوتها وحجم الغضب الذي نفثه المتظاهرون، وعبر عن معاناة هذه الطائفة وشعورها بالظلم وبالتعامل العنصري معها. وتسود التوقعات في هذه الأثناء بأن احتجاجات الأثيوبيين ستستمر في الفترة القريبة المقبلة. وعكست احتجاجات الأثيوبيين اتساع الشروخ في إسرائيل من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، ولعل الشرخ الأكبر هو اليهودي – العربي.

الإثنين, أكتوبر 19, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية