الكنيست ميكي زوهر (ليكود) مشروع قانون يقضي بفرض حكم الإعدام على كل من يقتل في ظروف إرهاب، في الضفة المحتلة.

وتم تفصيل هذا القانون ليسري على الفلسطينيين فقط؛ بمعنى أنه لا يسري على يهودي في حال قتل فلسطينيا، لأنه في هذه الحالة يكون مدانا بما يسمى "جرائم الكراهية"، وقد عرّف القانون الإسرائيلي، الإرهاب، بمن ينشط ضد دولة إسرائيل، ويكون الهدف من عمله، هو ضرب أمن إسرائيل.

مبادر أول  عوديد فورير (يسرائيل بيتينو) 
 مبادر مشارك  3 نواب من الحزب ذاته
 رقم القانون  ف/21/535
 آخر معالجة  أدرج يوم 27 أيار 2019
 ابعاد القانون  الهدف من القانون، تمييز عنصري ضد العرب الذين لا يسري عليهم قانون الخدمة العسكرية الإلزامية.
 رابط القانون  https://main.knesset.gov.il/Activity/Legislation/Laws/Pages/LawBill.aspx?t=lawsuggestionssearch&lawitemid=2079642

قدم النائب عوديد فورير من كتلة "يسرائيل بيتينو"، وآخرون، مشروع قانون يقضي بفرض ضريبة بنسبة 1%، على كل من لا يؤدي الخدمة العسكرية، أو ما يسمى بـ "الخدمة الوطنية- المدنية". إن كان متهربا من الخدمة، أو أن قانون التجنيد لا يسري عليه. على أن تستمر هذه الضريب الإضافية، حتى يبلغ الفرد عمر 40 عاما، وهو العمر الذي يتوقف فيه جنود الاحتياط، عن أداء خدمة الاحتياط السنوية.

 

مبادر أول  عوديد فورير (يسرائيل بيتينو) 
 مبادر مشارك  3 نواب من الحزب ذاته
 رقم القانون  ف/21/533
 آخر معالجة  أدرج يوم 27 أيار 2019
 ابعاد القانون  هذا قانون زائد، لأن القانون الإسرائيلي يمنع تعدد الزوجات، ولكنه ضمن القوانين العنصرية التي تستهدف العرب.
 رابط القانون  https://main.knesset.gov.il/Activity/Legislation/Laws/Pages/LawBill.aspx?t=lawsuggestionssearch&lawitemid=2079650

يُعد هذا القانون واحدا من قوانين استهداف العرب، وهو قانون زائد، بسبب وجود قانون يمنع تعدد الزوجات، ويفرض عقوبات على من يفعل ذلك. ولكن هناك ظاهرة تعدد زوجات بين العرب، خاصة في عشائر النقب، ولكن لا يتم تسجيل الزوجة الثانية، أو أكثر، في التسجيل السكاني. كذلك فإن قانون منع لم الشمل، المعمول به منذ العام 2002، ويتم تمديده سنويا، يمنع هو أيضا منح مواطنة لزوجة أو زوج من المناطق المحتلة منذ العام 1967، أو أي فلسطيني وعربي من خارج الوطن.

الأحد, أغسطس 09, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية