تقرير "مدار" الإستراتيجي 2010

المشهد الإسرائيلي في العام 2009

  • تحرير: د. هنيدة غانم
  • مشاركون/مشاركات: هنيده غانم، ايمن يوسف، مهند مصطفى، أنطوان شلحت، أمل جمّال، حسام جريس، نبيل الصالح، امطانس شحادة
  • عدد الصفحات: 262
  • الرقم المعياري: 978-9950-330-56-6
  • تاريخ التحديث: الثلاثاء, 30 مارس 2010
  • السعر: $0.00

صدر عن المركز الفلسطيني للدراسات الاسرائيلية مدار ، التقرير الاستراتيجي للعام 2010: المشهد الاسرائيلي 2009. شهد عام 2009 مجموعة من الأحداث المفصلية التي بلورت الواقع السياسي والدبلوماسي في إسرائيل، أهمها الحرب على غزة وما نتج عنها من إسقاطات داخلية وإقليمية ودولية، وتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسة بنيامين نتنياهو تدمج بين الفكر النيوليبرالي والصهيونية المتجددة.

الحرب على غزة وإسقاطاتها: كان للحرب الإسرائيلية على غزة مجموعة من النتائج التكتيكية الأمنية المباشرة والعسكرية والدولية غير المباشرة.
أمنيا- تثبيت الهدوء على الجبهة الجنوبية: تكتيكيا، نجحت إسرائيل في نهاية الحرب على غزة في فرض حالة من الهدوء النسبي في جنوب إسرائيل، كما استرجعت جزءا من ثقة مواطنيها بقدرة الجيش على إدارة الحرب، خاصة بعد حالة التضعضع التي لحقت بهيبته خلال الحرب على لبنان،غير أن نجاحها هذا هو نجاح تكتيكي محدود، إذ أنها لم تستطع تحقيق نصر استراتيجي من خلال تفكيك قدرات المقاومة الفلسطينية على إطلاق الصواريخ، ما يعني هشاشة الهدوء وخطر تفجره المستقبلي.
عسكريا- تبني عقيدة الضاحية بوصفها إستراتيجيا عسكرية، ويعني هذا عمليا تحويل عدم تناسب القوة، في مواجهة القوى غير النظامية بما في ذلك القدرة على استهداف المدنيين وعلى تدمير البني التحتية بشكل مقصود ومدروس، إلى وسيلة الضغط الأهم على المنظمات غير النظامية، وهو ما تعرضنا له بشكل مفصل في تقرير العام السابق كما نتعرض له من زوايا جديدة في تقريرنا هذا في الفصل العسكري.
ومقابل هذه التغيرات التي كانت إلى حدّ بعيد متوقعة ومحسوبة إسرائيليا، نتجت عن الحرب إسقاطات دولية وقانونية قد تتحول في حال تم استغلالها (فلسطينيا وعربيا) بشكل جيد إلى خسارة إستراتيجية، من بينها اتساع حملة المناهضة الشعبية لإسرائيل، ونشر تقرير غولدستون الذي شكل نقطة مفصلية، ليس بسبب إمكانات ترجمته عمليا لملاحقة دولية قانونية للقيادات الإسرائيلية، وهو أمر مشكوك فيه في الوقت الراهن، بل الأهم بإسهامه في دفع بعض التوجهات الدولية للضغط على الدولة الإسرائيلية وتعزيزها، وذلك في مستويين :

الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية