كشفت هبة أيار في العام 2021 وما رافقها من مواجهات في الداخل الفلسطيني عمق التصدعات القومية والاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها بشكل خاص المدن والبلدات الفلسطينية الساحلية، خصوصا مدن اللد، والرملة، ويافا، وحيفا وعكا، والتي يطلق عليها في الخطاب الإسرائيلي بــ "المدن المختلطة "، نظراً لسكنها من قبل عرب ويهود ممن تم تسويق سكنهم المختلط في مدينة كحيفا كتعبير عن التسامح والحياة المشتركة الهادئة.

بيد أن الهبة كشفت عن وجود طبقات عميقة من التوتر وعن صراع مستمر يظهر إلى السطح تارة، ويهدأ تارات أخرى، ويعتمل بشكل خفي ومتراكم وعميق، وتظهر مختلف المعطيات عن فجوات واسعة وشاملة لكل مجالات الحياة تقريبًا بين الأغلبية اليهودية والأقلية العربية في هذه المدن.

 وقد تفاقم خلال العقدين الأخيرين التضييق على الفلسطينيين في المدن الساحلية بعد أن تقاطعت معًا أنشطة الأنوية التوراتية الاستيطانية (التي تنتهج سياسة استيطان القلوب)، ورأس المال اليهودي (الذي ينتهج سياسات الاستطباق الزاحف) والبلديات الإسرائيلية (التي تتحكم بالحق بالسكن) والمستوى السياسي الذي يخطط من أعلى. يمارس كل هؤلاء اللاعبين، كل من موقعه، سياسات تهويدية تدفع بشكل مباشر أو غير مباشر لترحيل الفلسطينيين من هذه المدن أو على الأقل تحويل حياتهم الاجتماعية إلى حياة غير ممكنة.

سيخصص "مدار" العدد القادم من مجلة قضايا إسرائيلية (عدد 86-صيف 2022) لمدن الساحل "المختلطة". وبناءً عليه، يدعو المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية-مدار الباحثين والباحثات المشاركة في إغناء المحور بمقالات تركز على أحد المحاور التالية:

  • دور الأنوية التوراتية في مدن الساحل بشكل عام أو بالتركيز على مدينة كدراسة حالة.
  • انتقال تيارات الصهيونية الدينية من الضفة الغربية إلى مدن الساحل.
  • سياسة الاستطباق (gentrification) والاستطباق-الإثني الزاحف ودور رأس المال في تغيير المشهد في المدن الساحلية.
  • الحق بالسكن وسياسات الحكومة الإسرائيلية ودور شركة عاميدار.
  • الفلسطينيون في مدن الساحل، الواقع الاقتصادي والاجتماعي والمؤسسات والدور السياسي والهوية.

على أن يكون يوم 25.06.2022 هو آخر موعد لتسليم الأوراق البحثية التي لا يزيد عدد كلماتها على 6000 كلمة للمقالة الكبيرة (article) أو 3000 كلمة للمقالة الصغيرة (essay) مع ضرورة اتّباع نظام التوثيق المعمول به في المركز والذي سيتم إرفاقه في هذا البريد.

مُلاحظة: مُرفق نظام التوثيق وأهم القواعد الشكلية الواجب مُراعاتها في الكتابة/ (نمط الكتابة).

مع تمنّياتنا لكم بدوام الصحة والعافية،

مدار.

الخميس, مايو 26, 2022

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية