عصفت جائحة كورونا بالمجتمع الإسرائيلي مخلفةً آثارًا لا يُمكن تجاهلها على المستويات المختلفة؛ الاقتصادية، السياسية، والاجتماعية. وقد تجلّى ذلك بوضوح خلال الموجة الثانية من انتشار الجائحة وفقدان السيطرة، تدريجيًا، على المجتمع وبعض قطاعاته، في ظل تصاعد الاحتجاجات التي حمّلت الحكومة بقيادة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة بسبب سوء إدارة الأخير للأزمة. تزامن ذلك مع ازدياد الشرخ الاجتماعي عمقًا، وخطابات التحريض المُتصاعدة ضد العرب تارة والحريديين تارةً أخرى، واراتفاع منسوب عد الثقة بالحكومة الإسرائيلية والقيادة السياسية ومؤسسات الدولة.

وعلى الرغم من السيطرة النسبية الإسرائيلية على الجائحة بعد دخول برنامج التطعيم مراحل متقدمة، وأن إسرائيل استطاعت تجاوز الأزمة ظاهريًا؛ إلا أن آثارها وانعكاساتها سترافقها على المدى البعيد، وهو ما تُجمع عليه غالبية التوقعات والقراءات الإسرائيلية نفسها.

يتمحور العدد القادم من مجلة قضايا إسرائيلية (عدد 82- ربيع 2021) حول موضوع الكورونا في إسرائيل، وبناءً عليه، يدعوكم المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية-مدار للمشاركة في إغناء المحور بمقالات تتناول موضوع الكورونا في إسرائيل آثارها الاقتصادية، الاجتماعية، السياسية والأمنية؛ من حيث طبيعة الأزمة وآفاقها المستقبلية وتأثير ذلك على إسرائيل على المدى البعيد. ويولي المركز اهتمام خاص بالمحاور التالية:
• الكورونا وفلسطيني الداخل.
• تعامل المنظومة الأمنية-العسكرية مع الجائحة كمسألة أمن قومي.
• تأثير إجراءات الاغلاق على الاقتصاد الإسرائيلي.
• ثقة الإسرائيليين بمؤسسات الدولة (خاصة الشرطة) في أعقاب إجراءات مكافحة الكورونا.
• تعمّق التصدّعات بين الحريديم والعلمانيين أثناء مواجهة الجائحة.
• التعاون الإسرائيلي مع دول إقليمية وافريقية فيما يخص مكافحة الكورونا.
• مبادرة إسرائيل للحصول على كميات كبيرة من اللقاح تفوق حاجتها، الأهداف والمآلات؟
• سياسات الكورونا والتطعيم التي اتبعتها اسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

على أن يكون يوم 15.05.2021 هو آخر موعد لتسليم الأوراق البحثية التي لا يزيد عدد كلماتها على 3000 كلمة مع ضرورة اتّباع نظام التوثيق المعمول به في المركز والذي سيتم إرفاقه في هذا البريد.

مُلاحظة: مُرفق نظام التوثيق وأهم القواعد الشكلية الواجب مُراعاتها في الكتابة/ (نمط الكتابة والتوثيق).
مع تمنّياتنا لكم بدوام الصحة والعافية،
مدار.

الأربعاء, مايو 19, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

إعلانات

دعوة الباحثين والباحثات للكتابة والنشر في مجلة قضايا إسرائيلية.

للمزيد من التفاصيل