رام الله: صدر حديثاً عن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" كتاب تحت عنوان "قرارات المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن الأراضي الفلسطينية المحتلة 1967" للمحامية سوسن زهر، يستعرض قرارات المحكمة في القضايا المتعلقة بالمساس بحقوق الفلسطينيين، ويرسم صورة شاملة لكيفية إسباغها الشرعية القانونية على الأنشطة العسكرية التي تقوم بها قوة احتلال، وعلى الأسلوب الذي استخدمته من الناحية القضائية لتبرير استمراره، حيث يورد معلومات مفصلة عن قرارات الحكم التي أصدرها القضاة أنفسهم وكما تم تسويغها، من خلال وصف الوقائع وتحليل الوضع القضائي بمنظور القضاة ومن وجهة نظرهم.

"قرارات المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن الأراضي الفلسطينية المحتلة 1967"

رام الله: صدر حديثاً عن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، كتاب "معنى إسرائيل" لمؤلفه يعقوب م. رابكِنْ، ترجمه عن الإنكليزية الكاتب حسن خضر، يتضمن مرافعة نقدية متينة تحاكم الصهيونية وإسرائيل بأدوات ومرجعيات دينية يهودية تضيء بكثافة على حيثيات المعارضة اليهودية التاريخية للصهيونية، عبر اقتباس مصادر حاخامية غير شائعة في هذا السياق.

كتاب "معنى إسرائيل"

يُعطي الكتاب، الواقع في 294 صفحة، أهمية خاصة لهذه المعارضة، وهو يفكك ما يسميه الخلط الشائع بين مصالح اليهود، والصهاينة، واليهودية، والصهيونية، والتقاليد الألفية اليهودية، وقومية القرن العشرين اليهودية، ومصالح الدولة الإسرائيلية، والمواطنين اليهود في بلدان أُخرى، معتبراً أنه من الضروري لفهم إسرائيل التمييز بين الدين، والإثنية، والقومية، لأن الأيديولوجيا الصهيونية، على وجه الخصوص، جعلت من هذه الأشياء خليطاً واحداً.

رام الله- صدر حديثاً عن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية- مدار عدد جديد من سلسلة "أوراق إسرائيلية" الإلكترونية العدد 73 بعنوان "اليسار الإسرائيلي وعملية السلام: من السلام الآن، إلى السلام لاحقاً، إلى لا سلام أبداً".

يضم هذا العدد ترجمة أنجزها بلال ضاهر لدراسة تحليلية جديدة صدرت مؤخراً عن "مولاد- المركز لتجديد الديمقراطية في إسرائيل"، وحاولت أن تجيب عن سؤال: كيف تنازل اليسار [المقصود: "اليسار الصهيوني"] عن الجدل السياسي - الأمني، ومهّد الطريق أمام صعود الشعبوية في إسرائيل؟ وهي بقلم يونتان ليفي، طالب دكتوراه في مركز الدراسات الأوروبية في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية وزميل باحث في "مركز مولاد" و"صندوق بيرل كتسلنسون"، وش. ي. أغمون، طالب دكتوراه في قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة أكسفورد وزميل باحث في "مركز مولاد".

رام الله – عقد المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" ندوة بعنوان "سياسة نفتالي بينيت تجاه القضية الفلسطينية: مفهوم تقليص الصراع" في الثامن عشر من الشهر الحالي عبر تقنية زوم، حول رؤية رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد نفتالي بينيت للقضية الفلسطينية بمشاركة الباحثين المختصّين بالشأن الإسرائيلي مهنّد مصطفى مدير عام مركز مدى الكرمل، ووليد حبّاس الباحث في مركز مدار، وأدارت الندوة مديرة المركز د. هنيدة غانم.

رام الله: صدر، حديثاً، عن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار" عدد جديد من فصلية "قضايا إسرائيلية" ضم ملفًا موسعًا حول أزمة "كورونا" في إسرائيل وكيفية إدارتها، وما كشفته من وهن في الجهاز الصحي خلّفته سياسة نتنياهو القائمة على إضعاف القطاع العام وتجفيف ميزانيات قطاع الصحة على مدى سنوات.

رام الله – أكد رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية داخل الخط الأخضر، محمد بركة، أنه لا ينبغي توقع الشيء الكثير من الحكومة الإسرائيلية الجديدة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ومكانة المجتمع الفلسطيني في الداخل، أو حتى الملف الاقتصادي – الاجتماعي، مضيفا "لا أعتقد أنه يمكن التعويل على تغيير جذري في مواقف هذه الحكومة، لا سيما أنها تصرح بذلك".

وكان بركة يتحدث خلال ندوة حوارية حول "مستقبل العمل السياسي الفلسطيني في الداخل ما بين الهبة الشعبية وحكومة التغيير"، نظمت افتراضيا الثلاثاء (13/7/2021)، بمبادرة من المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار".

الجمعة, أكتوبر 22, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية