أوصلت الانتخابات البرلمانية الـ 24 للكنيست الإسرائيلي التي جرت يوم 23 آذار 2021، 
ونستند في السير الذاتية على التفاصيل المعروفة عن الغالبية الكبيرة من النواب، وما هو معروف من مسيرة الغالبية الساحقة من النواب على مختلف الصعد، السياسية والعسكرية والاجتماعية.

أمام صعوبة سيناريوهات تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة ثابتة، بعد انتخابات برلمانية رابعة في غضون أقل من عامين، جرت في 23 آذار الماضي 2021، يحاول فريق كتل الائتلاف الفوري مع حزب الليكود ورئيسه بنيامين نتنياهو، استعادة طريقة الانتخاب المباشر لرئيس الحكومة، في محاولة لمنع انتخابات برلمانية خامسة، قد تجري في حال فشلت كل المحاولات لتشكيل حكومة.

رام الله: خلص "تقرير "مدار" الإستراتيجي 2021 - المشهد الإسرائيلي 2020" إلى أن المستجدات الإسرائيلية تكشف عن صورة متناقضة، تظهر فيها إسرائيل من جهة دولة قوية تتصرف وكأنها "قوة إقليمية كبرى" خارجياً، فيما تبدو دولة مأزومة داخليًا من جهة أخرى، حيث عززت نتائج الانتخابات الأخيرة التي جرت في 23 آذار 2021 ، (الرابعة خلال عامين) من مشهد التفكك السياسي وعمّقته، بعد أن فشل معسكر داعمي نتنياهو ومعسكر معارضيه في الحصول على عدد كافٍ من المقاعد لتشكيل ائتلاف ضيّق ومستقر، ما جعل سيناريو الذهاب إلى انتخابات خامسة محتملاً.

إسرائيل: "قوة إقليمية" مأزومة داخليا

يتناول التقرير آخر مستجدات الأزمة الداخلية في إسرائيل وأحدث تداعياتها المتأثرة بأزمة فيروس كورونا، وتغيّر الإدارة الأميركية، والأوضاع الإقليمية والدولية. كما يتطرّق إلى إسقاطات الذهاب إلى أربع جولات انتخابية خلال أقل من عامين، سواء على التصدعات الاجتماعية التقليدية والمستجدة، أو على الاصطفافات السياسية المألوفة والجديدة، والمواقف العامة من القضية الفلسطينية وسائر قضايا المنطقة.

تمر عملية فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، في مرحلتين أساسيتين، حتى صدور النتائج شبه النهائية بعد 48 ساعة من ساعة اغلاق الصناديق، لكن الصورة تكون شبه واضحة، في صباح اليوم التالي للانتخابات.

تغلق الغالبية الساحقة من صناديق الاقتراع، يوم الانتخابات عند الساعة العاشرة ليلا، في حين تُغلق صناديق عدد أصحاب حق الاقتراع فيها أقل من 350 شخصا، وصناديق المستشفيات والسجون، عند الساعة الثامنة مساء.

رام الله: اعتبر مشاركون في ندوة رقمية نظمها المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، أمس، تحت عنوان "الانتخابات الإسرائيلية.. ما بين تغيير الإدارة الأميركية ومحكمة لاهاي والانتخابات الفلسطينية"، أن أثر الانتخابات الأميركية، غير بارز على مجرى الانتخابات الإسرائيلية، التي تدور كما سابقاتها على شخص رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وحول من سيقود اليمين، وسط شعور إسرائيل عامة بأن الكثير من المؤثرات الخارجية أصبحت وراءها، إلى جانب التقدير بأن التغير الأميركي لن يكون استراتيجيا، وأن الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن لن ينسحب من دعم إسرائيل، وإن كان سيتراجع عن التماهي مع اليمين الإسرائيلي.

الأربعاء, مايو 19, 2021

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية

إعلانات

دعوة الباحثين والباحثات للكتابة والنشر في مجلة قضايا إسرائيلية.

للمزيد من التفاصيل