تتطرق النشرة الحاليّة إلى الفترة الواقعة ما بين 22.2.18-25.2.18 حيث شغل العالم الافتراضيّ عدد من المواضيع بدأ بتعيين قضاة جدد للمحكمة العليا ولسائر المحاكم في إسرائيل.

وكانت وزيرة العدل الاسرائيلية، أييليت شاكيد، أعلنت في بيان، هذا الأسبوع، أنها أتمت تغيير وجه المحكمة العليا في اسرائيل مع تعيينها أربعة قضاة جدد عام 2017، وقالت إنه مع تعيين اثنين آخرين للعليا عمليًا تكون قد أتمت هذه المهمة.

 وانشغل العالم الافتراضيّ الإسرائيلي بكثافة بهذه التعيينات الجديدة في القضاء لا سيما القضاة الجدد في العليا التي قامت شاكيد بتعيينهم من باب تغيير وجه المحكمة العليا! 

هذا الأسبوع أيضًا، عاد موضوع اللاجئين الأفارقة، الذين تهدد إسرائيل بطردهم ويحاول قسم من الإسرائيليين منع ذلك، إلى تصدّر اهتمام العالم الافتراضيّ.

ويأتي هذا الإهتمام في أعقاب التظاهرة التي نظمت يوم السبت وشارك فيها المئات إضافة إلى تظاهرات وإحتجاجات اخرى قام بها اللاجئون سوية مع مؤيديهم.

قضية إعدام الشهيد عمر السراديح، كانت أيضًا من المواضيع التي شغلت العالم الافتراضي هذا الأسبوع. فقد أظهرت كاميرا مراقبة مثبتة على أحد المنازل في مخيم عقبة جبر في مدينة أريحا عملية الاعتداء الوحشي من قبل جنود الاحتلال على السراديح، مما أدى لاستشهاده بعد ساعات قليلة.

وبيّنت الكاميرا مباغتة جنود الاحتلال الشاب أثناء مروره بأزقة المخيم، والاعتداء عليه بشكل وحشي.

وادعى الجيش أنّ السراديح حاول تنفيذ عملية ضد الجنود مما استدعى "تحييده"، الأمر الذي أدى إلى انقسام في العالم الافتراضي بعد نشر الفيديو الذي يفنّد رواية الجيش.
وانقسم العالم الافتراضي، ما بين داعم لرواية الجيش ومحرض على الفلسطينيين، وما بين مشكك بالرواية ومستذكر قضية الجندي إليئور أزاريا.

إلى جانب ما ذكر من مواضيع، رصدت النشرت التاليّة أكثر الفيديوهات رواجًا في العالم الافتراضي لهذا الأسبوع، حيث حقق الفيديو الذي نشره يوم السبت رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وعممه على وسائل الإعلام بالعربي، مرحبًا بقرار وزارة الخارجية الأميركية تحديد موعد نقل سفارتها إلى القدس، في مايو القريب، وبالتزامن مع ذكرى استقلال إسرائيل ونكبة الشعب الفلسطيني، أكبر نسبة مشاهدة وتداولا في العالم الافتراضيّ.

عن النشرة:
ترصد نشرة "متابعات من الإعلام الجديد في إسرائيل" ما يكتب وينشر في فضاء الإعلام الجديد الفاعل في الحيز العام الإسرائيلي. تسلط النشرة الضوء على أهم القضايا التي تطرح وكيفية التفاعل معها، كما تركز على تدوينات وأقوال السياسيين، الصحافيين، ونشطاء في الساحة الإسرائيلية من اليسار واليمين. إلى ذلك، ترصد النشرة مظاهر العنصرية في المجتمع الإسرائيلي الآخذة في الازدياد في الآونة الأخيرة.

الخميس, يوليو 19, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية