تتطرق النشرة الحاليّة إلى الفترة الواقعة ما بين 1.11.17-4.11.17 حيث طغت التطورات في العالم العربي على اهتمام العالم الافتراضي الإسرائيلي الذي انشغل في إحياء الذكرى الـ 22 لاغتيال رئيس الحكومة الأسبق، إسحق رابين، إلا أنه لاحقًا انشغل وبشكل مُكّثف في التطورات على الساحة السورية واللبنانية، خاصةً وأنها تهم إسرائيل، بشكل مباشر.

وكان الإسرائيليون قد احييوا، يوم السبت، الذكرى الـ 22 لاغتيال رابين. وشغلت الذكرى العالم الافتراضيّ بشكل كبير جدًا حيث قام المنظمون هذا العام بعدة خطوات اثارت حفيظة اليساريين بشكل كبير جدًا.

ومن بين الخطوات التي اتخذت كانت؛ منع الأكشاك في الذكرى المركزية في ساحة رابين الأمر الذي تراجع عنه لاحقًا المنظمون، فيما قاموا ايضًا بنشر اعلانات داعيّة للمشاركة في إحياء الذكرى دون ذكر كلمة "اغتيال" او "سلام" في محاولة لاستمالة اليمين لكي يشارك حيث قاموا بدعوة شخصيات من اليمين للحديث على المنصة المركزية، فيما تم تغييب عدد من اليساريين والصوت العربي.

لاحقًا، شهدت المنطقة الحدودية بين سورية والجولان المُحتل من طرف إسرائيل عودة للتوتر، على خلفية الهجوم الذي شنته جماعات جهادية ومعارضة سورية على بلدة حضر ذات الغالبية الدرزية، والتي يسيطر عليها الجيش السوري، الامر الذي اشعل العالم الافتراضيّ الإسرائيليّ.

وفي بيان غير معهود، أعلن الجيش الإسرائيلي، الجمعة، استعداده لتقديم المساعدة لقرية حضر، ووعد بعدم السماح بسقوطها في أيدي الفصائل التي تقاتل القوات السورية، مما أثار فضول العالم الأفتراضي ما بين مؤيد ومعارض لهذا الموقف.

إلى ذلك، انشغل العالم الافتراضي الإسرائيلي، مساء السبت، بشكل اوليّ، بالتطورات الحاصلة في لبنان بعد أنّ قدّم رئيس الحكومة اللبنانيّ، سعد الدين الحريري استقالته من منصبه.
وأكد رئيس الوزراء اللبناني، السبت، إعلان استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية، لخشيته من التعرض للاغتيال، وقال: لمست ما يحاك سرًا لاستهداف حياتي، مشيرًا إلى سيطرة إيران على لبنان وشأنها الداخليّ.

واعتبر العالم الافتراضي الإسرائيلي تصريحات الحريري بمثابة برهان على المخاوف التي تشير إليها اسرائيل طوال الوقت من تعاظم قوة إيران في المنطقة.

 ترصد نشرة "متابعات من الإعلام الجديد في إسرائيل" ما يكتب وينشر في فضاء الإعلام الجديد الفاعل في الحيز العام الإسرائيلي. تسلط النشرة الضوء على أهم القضايا التي تطرح وكيفية التفاعل معها، كما وتركز على تدوينات وأقوال السياسيين، الصحافيين، ونشطاء في الساحة الإسرائيلية من اليسار واليمين. إلى ذلك، ترصد النشرة مظاهر العنصرية في المجتمع الإسرائيلي الآخذة في الازدياد في الآونة الأخيرة.

الإثنين, أكتوير 15, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية