أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، أريئيل شارون، بلسان مقربيه عزمه على مواصلة المفاوضات من أجل تشكيل حكومة موسعة. وأشار قادة حزب "العمل" إلى نيتهم مواصلة المفاوضات مع شارون برغم إدراكهم أن لا خيار حقيقيا الآن سوى إجراء انتخابات مبكرة. ومع ذلك يواصل اليمين الإسرائيلي ابتهاجه ب"النصر الكبير" الذي تحقق بوضع القيود في يدي شارون ومنعه من إقامة ائتلاف مع حزب "العمل".

تضم هذه الورقة (*) ثمانية مقالات تستند إلى محاضرات ألقيت خلال يوم دراسي عقد بمبادرة مركز "يافه" للدراسات الاستراتيجية في جامعة تل أبيب، في صيف 2003، حول موضوع ماهية العلاقات بين المستوى المدني (السياسي) والمستوى العسكري في إسرائيل. وقد جمعت هذه المقالات في كتيب خاص صدر عن المركز المذكور في تشرين الثاني 2003 وأشرف على إعداده رام إيرز. ويندرج هذا اليوم الدراسي في إطار مشروع تخليد ذكرى البروفيسور عاموس برلموتر، الذي شغل في حياته مناصب سياسية مرموقة ذات طابع عسكري، وكان موضوع العلاقات بين المستويين العسكري والمدني محورًا مركزيًا في إهتماماته الأكاديمية وكذلك في بحوثه المختلفة.

تقدير جارح لكنه صحيح: إن الولايات المتحدة توافق على أن تكون قابلة كيان فلسطيني ما لأن ذلك يعني، في الشروط الموضوعية الحالية، توطيداً لهيمنتها في المنطقة. يمكن لـ <<عربي>> مناهض للسياسة الأميركية أن ينظر بقلق الى هذا المشروع ولكن لا يمكن، ولو بشكل، استغراب وجود تقبل فلسطيني له.

قصة اسرائيل، منذ انشائها قبل 55 عاماً الى اليوم، قصة نجاح لا مثيل له. فلا الحرب مع العرب ولا المقاومة الفلسطينية باشكالها المختلفة، منذ تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964 الى الكفاح المسلح والانتفاضة بعده

لبيد: "أنا وطني إسرائيلي ويهودي وصهيوني ومواقفي تنبع من هذا الثالوث"!

*أستاذ جامعي: لبيد يستخدم خطاب رئيسة العمل من أجل دفع سياسة شبيهة بسياسة نتنياهو*

كتب بلال ضـاهر:

قبل أسبوعين ونيّف، أعلن الإعلامي الإسرائيلي يائير لبيد عن دخوله إلى الحياة السياسية، وإنهاء عمله الإعلامي، وعزمه على تأسيس حزب جديد يخوض من خلاله الانتخابات العامة المقبلة، المقرر أن تجري قانونيًا في العام 2013.

الخميس, يوليو 09, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية