المخصصات التي تحصل عليها المدارس الثانوية العربية (لكل طالب ثانوي) هي الأدنى، وهي متدنية أيضا حتى في المدارس الثانوية (العربية) التي تحقق معدلات مرتفعة من مستحقي شهادة "البجروت" (شهادة الثانوية العامة)* 66% من المدارس التي تحصل على المخصصات الأدنى من وزارة التعليم هي مدارس عربية وهي نسبة تزيد عن ثلاثة أضعاف نسبة المواطنين الفلسطينيين من مجمل المواطنين في دولة إسرائيل، أي 20%!!!

البنك يشير إلى الارتفاع السريع في قيمة الرواتب في سنوات التسعين وجمودها تقريبا منذ العام 2001 أساس ارتفاع الرواتب الصافية ناجم عن تخفيض ضريبة الدخل البطالة في تشرين الأول تراجعت إلى 7ر5% *اتفاق على رفع الحد الأدنى من الأجر بنسبة أكثر من 16% خلال عامين ونصف العام

يعتبر باحثون إسرائيليون أن حركات "الهيكل"، التي تدعو إلى إقامة هيكل يهودي في الحرم القدسي ومكان المسجد الأقصى وقبة الصخرة بزعم أن هيكلي سليمان كانا قائمين في هذا الموقع، هي حركات تنقل الصهيونية من حركة قومية إلى حركة مسيانية. ويرى قسم منهم أن بذور هذه المسيانية - الأسطورية كانت مغروسة في الفكرة الصهيونية "في حالة سبات"، منذ نشوئها. رغم ذلك، جرى سجال حول مكانة الحرم القدسي، بين حركة العمل الصهيونية، بزعامة دافيد بن غوريون، وقادة الحركات الصهيونية المتطرفة، مثل عصابتي "إيتسل" و"ليحي"، اللتين تنتميان إلى التيار الصهيوني التنقيحي ويعتبر اليمين المتطرف الإسرائيلي امتدادا له.

عضو الكنيست دوف حنين: توجد خطة توفر أجوبة متطورة وحقيقية لتنظيم القرى غير المعترف بها وتناسب احتياجات البدو

كتب بلال ضاهر:

"المشهد الإسرائيلي"- خاص:

برزت خلال الأسبوع الأخير تناقضات بين تصريحات المسؤولين السياسيين والعسكريين في إسرائيل فيما يتعلق بوجود تفاهمات مع حركة حماس حول تهدئة قطاع غزة، وحول قيام مفاوضات بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية جارية في هذه الأثناء للتوصل لوقف إطلاق النار في القطاع. وفيما يحرص المسؤولون السياسيون الإسرائيليون، وعلى رأسهم رئيس الحكومة إيهود أولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك، على نفي الأنباء عن التوصل إلى تفاهمات بخصوص تهدئة وعن قيام مفاوضات عبر مصر، يؤكد مسؤولون في الجيش الإسرائيلي هذه الأنباء.

الخميس, يوليو 09, 2020

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

للانضمام للقائمة البريدية